Joom!Fish config error: Default language is inactive!
 
Please check configuration, try to use first active language

.
Get Adobe Flash player

التوقيت الان

احوال الطقس

.

ليبيا ومنظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط    

 

 

 

 

 

إنسحاب الوفد الليبي من الإجتماع الوزاري لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط

( أوابك ) التاسع والسبعين  بالعاصمة المصرية القاهرة له مبرراته القوية وليس كما حاولت عبثاً بعض وسائل الإعلام العربية أن تعزو أسبابه إلي عدم قبول المرشح الليبي لمنصب الأمين العام وأنه جرت العادة أن يكون الأمين العام من دولة المقر!!

لقد أوضح السيد : مصطفي صنع الله  رئيس مجلس رئيس مجلس دارة المؤسسة الوطنية للنفط ورئيس الوفد الليبي أسباب الإنسحاب المتمثلة في عدم التقيد بالنظم واللوائح داخل المنظمة في اخيتار الأمين العام حيث تعمد وزير النفط الكويتي رئيس الدورة طرح موضوع التجديد للأمين العام الحالي وكأنه المرشح الوحيد وتجاهله لطلب للمرشح الذي تقدمت به ليبيا قبل سبعة أشهر من موعد إنعقاد إجتماع القاهرة  وكانت ليبيا قد تنازلت في عام 2007 لصالح الأمين العام الحالي  الكويتي الذي مضي عليه في المنصب  ما يزيد عن تسع سنوات .

أما القول بأنه جرت العادة أن يكون الأمين العام من بلد المقر فهذه مغالطة نابعة  عن  جهل أو محاولة غبية لطمس الحقيقة فمن المعلوم انه تناوب على الأمانة العامة أمناء من خارج دولة المقر وفي هذه المناسبة نحاول تسليط الضوء على مرحلة الإدارة الليبية للمنظمة خلال الفترة من 1973-1989م ، حين تولى المرحوم الدكتور على أحمد عتيقة منصب الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط التي تتخذ من الكويت مقراً لها وخلال عمله بالمنظمة مع زملائه  من الليبيين تمكن من جعل المنظمة مثالاُ صادقاُ للعمل العربي المشترك ، حيث قام ببعث عدد من المشاريع في مجال النفط والغاز منها الشركة العربية لنقل البترول في عام 1972 ومقرها الكويت و الشركة العربية لبناء وإصلاح السفن  عام 1973 ومقرها البحرين والشركة العربية للإستثمارات البترولية  عام 1974ومقرها السعودية والشركة العربية للخدمات البترولية عام 1975 ومقرها ليبيا ومعهد النفط للتدريب  عام 1979ومقره العراق  الهيئة القضائية عام 1981

وبالرغم من المصاعب التى تواجه العمل العربي المشترك كما تبين التجارب السابقة الا أن الامين العام في ذلك الوقت تمكن بحنكته من تجاوز الخلافات العربية واسس هذه المشاريع  التي لازالت تعمل بنجاح منذ ما يزيد عن ثلاثة عقود .

وفي عهد الادارة الليبية عقد أول مؤتمر للطاقة في الوطن العربي عام1979 في ابوظبي يجمع المسؤولين والخبراء العرب في مجالات الطاقة يناقش مصادر الطاقة  كالنفط  والغاز والشمس والرياح والفحم و تأسس معهد أكسفورد لدراسات الطاقة وتتطورت العلاقات بين الدول المصدرة والمستهلكة للنفط ، وفي مجال التدريب والتطوير عقدت المنظمة العديد من الدورات والندوات للعاملين في قطاع النفط والغاز العربي وكان للإعلام النفطي نصيب في خطط وبرامج الأمانة العامة للمنظمة من خلال إقامة دورات متخصصة في الإعلام النفطي

وفي لقاء صحفي كنت قد أجريته مع المدير التنفيذي للشركة العربية لنقل البترول بالكويت منتصف ثمانينات القرن الماضي قال ( ما حققته منظمة الأقطار العربية للنفط من نجاح على المستويين العربي والدولي يعود الفضل فيه بعد الله سبحانه للدور الليبي).

 وبعد هذه النجاحات  التي شهدتها  منظمة الاقطار العربية المصدرة للنفط (أوابك)     و لغاية في نفس يعقوب عمدت بعض الدول الأعضاء في المنظمة إلي وضع العراقيل أمام مسيرة المنظمة بعدم الموافقة على المشاريع التى تتبناها الأمانة العامة تارة وخفض ميزانيات الآمانة العامة تارة اخري عندها قدم الدكتور على أحمد عتيقه إستقالته من منصب الأمين العام.

ومعلوماُ أن المرشح الليبي هو الدكتور عبدالرحمن بن يزه بدأ مشواره بالعمل في شركة الواحة للنفط تم تدرج في السلم الوظيفي إلي أن أصبح وزيراً للنفط  في ليبيا.

. وخلاصة القول ليبيا لا تلهث وراء المناصب ولكنها حريصة علي النهوض بالعمل العربي المشترك  ومن حقها لا بل من واجبها  التدخل لانقاظ مايمكن انقاظه بعد ان دخلت المنظمة في سبات عميق .......

 

أبوالعيد الصاكالي

اختر نوع البريد الالكتروني

تصفح العدد 5 من مجلة الواحة

 

اسعار النفط

النوع السعر $
برنت  
دبي  
اورال  
غرب تكساس  
سلة اوبك ( 6-3-2014 ) 104.370

 

المكتبة المرئية